أحدث التدوينات

[M]

شريحة كبيرة من عمال معامل الطابوق في ميسان معاناة لاتحدها حدود

[M]

ميسان تكثف إجراءاتها لمكافحة تجارة وتهريب المخدرات

[M]

اطلاق العيارات النارية العشوائية وجدلية التقليد وثقافة الوعي وإجراءات القوات الأمنية

[M]

رغم الأزمة المالية ميسان شهدت انجاز المشاريع النوعية خلال العام الماضي

[M]

واردات منفذ الشيب بين ضياع الاقتصاد وصراع المصالح وعشائر تتقاتل على المغانم في ظل غياب السلطة

[M]

قانون الأحوال الشخصية بين إنسانية المرأة والتلاعب بها كسلعة والسعي للحفاظ على وحدة الأسرة

[M]

محافظة ميسان تطالب بتنفيذ حملة شعبية وطنية لتبليط (طريق الموت) في العمارة

[M]

أكثر من 84 ألف زائر وافد دخلوا منفذ الشيب الحدودي في ميسان لاداء الزيارة الاربعينية

[M]

الصيدليات بين تباين أسعار الأدوية والمتاجرة بصحة المواطن

[M]

إدراج اهوار الجنوب ضمن لائحة التراث العالمي ضمان لحقوق العراق المائية والاثارية والموارد الأخرى

محافظة ميسان تطالب بتنفيذ حملة شعبية وطنية لتبليط (طريق الموت) في العمارة

31 أكتوبر 2017
بواسطة في تحقيقات مع (0) من التعليقات و 411 مشاهدة

لعمارة/ الوكالة الوطنية العراقية للأنباء/nina/تقرير ماجد البلداوي .. طالب العشرات من المثقفين من الأدباء والفنانين والأطباء والمهندسين ومنظمات المجتمع المدني في ميسان وشرائح أخرى بضرورة عقد جلسة لمجلس الوزراء في محافظة ميسان واتخاذ إجراءات سريعة للقيام بخطوات جادة وعملية لتبليط الممر الثاني( ممر الاياب) لطريق البتيرة الذي يطلق عليه ( طريق الموت) الذي صار علامة دالة على حصول حوادث سير مروعة أودت بحياة عشرات الأبرياء من أبناء المحافظة المسافرين على هذا الطريق الذي يربط محافظات ذي قار والقادسية وغيرها من المحافظات والمدن التي يمر بها الطريق وصولا الى مدينة كربلاء المقدسة وعلى مسافة أكثر من 100 كليومتر بدأ من مدينة العمارة للمشاركة في المراسيم الحسينية.

فقد طالب عدد كبير من السياسيين والأدباء والإعلاميين ومنظمات المجتمع المدني على صفحات التواصل الاجتماعي في كتاباتهم ومن خلال التظاهرات والتجمعات المتعددة والنداءات وجلسات الحوار للباحثين بمشاركة منظمات المجتمع المدني بضرورة الإسراع بتنفيذ حملة عاجلة وتنفيذ خطوات عملية لصيانة التخسفات والمطبات ومعالجة تشققات الطريق بمساهمة الشركات والدوائر والمؤسسات والوزارات ورصد الأموال الحكومية والمطالبة بعقد جلسة لمجلس الوزراء في محافظة ميسان بحضور الجهات المعنية من الوزراء المعنيين باهمية الشروع بحملة وطنية شاملة لتبليط الممر الثاني لطريق البتيرة.

وقال احد سائقي العجلات سامي عبد الحسن: ان طريق البتيرة صار علامة فارقة لمحافظة ميسان وبمجرد السير في الطريق يشعرك بقشعريرة الإحساس بالكارثة خاصة وان الطريق مملوء بالمطبات والتخسفات التي تجعل الطريق مصيدة وفخ للموت خلال أيام الزيارات الدينية.

وأضاف: ان أهمية الطريق تتلخص بكونه يربط محافظة ميسان بمحافظات النجف وكربلاء عبر محافظتي ذي قار والقادسية ليكون ممرا للوصول الى المراقد المقدسة وعلى هذا الأساس اطالب مع غيري بضرورة تنفيذ حملة شعبية وطنية والجهات المسؤولة بإنشاء ممر الاياب.

وقال الإعلامي علي صباح الكناني : نفاجأ بين يوم واخر باخبار عاجلة تشير الى مصرع واصابة 5 الى 7 أشخاص بحادث مروري على طريق البتيرة – طريق الموت ولذلك فان اسهام الجهات الحكومية بحل هذه المشكلة صار واجبا شرعيا لإنقاذ العشرات من موت محتوم واتمنى ان تكون مطالبتنا مسموعة من اصحاب القرار خاصة وان الكثير من التجمعات طالبت الحكومتين المحلية بشقيها التشريعي والتنفيذي والحكمة الاتحادية بإسعاف مطالب أبناء المحافظة ولكن للاسف لاتوجد استجابة حقيقية صحيح ان البلد بمر بأزمة حقيقية وذهبت حملة جمع تواقيع من اجل إنشاء ممر ثاني لطريق البتيرة إدراج الرياح رغم نوايا منظمات المجتمع المدني والبعض من السياسيين الطيبة إلا إننا لم نلمس أية مبادرة من شانها الوصول الى نتائج ايجابية لهذا الموضوع الخطير ./انتهى

الاوسمة:
ماجد البلداوي

كتب بواسطة :

انشر الموضوع

RSS Digg Twitter StumbleUpon Delicious Technorati facebook reddit linkedin Google

مواضيع مشابهة

  • لاتوجد مواضيع مشابهة

أضف تعليق