أحدث التدوينات

[M]

شريحة كبيرة من عمال معامل الطابوق في ميسان معاناة لاتحدها حدود

[M]

ميسان تكثف إجراءاتها لمكافحة تجارة وتهريب المخدرات

[M]

اطلاق العيارات النارية العشوائية وجدلية التقليد وثقافة الوعي وإجراءات القوات الأمنية

[M]

رغم الأزمة المالية ميسان شهدت انجاز المشاريع النوعية خلال العام الماضي

[M]

واردات منفذ الشيب بين ضياع الاقتصاد وصراع المصالح وعشائر تتقاتل على المغانم في ظل غياب السلطة

[M]

قانون الأحوال الشخصية بين إنسانية المرأة والتلاعب بها كسلعة والسعي للحفاظ على وحدة الأسرة

[M]

محافظة ميسان تطالب بتنفيذ حملة شعبية وطنية لتبليط (طريق الموت) في العمارة

[M]

أكثر من 84 ألف زائر وافد دخلوا منفذ الشيب الحدودي في ميسان لاداء الزيارة الاربعينية

[M]

الصيدليات بين تباين أسعار الأدوية والمتاجرة بصحة المواطن

[M]

إدراج اهوار الجنوب ضمن لائحة التراث العالمي ضمان لحقوق العراق المائية والاثارية والموارد الأخرى

الشخير .. هل هو حالة شائعة أم مرض في المجاري التنفسية ؟

27 مايو 2014
بواسطة في تحقيقات مع (0) من التعليقات و 844 مشاهدة

العمارة/نينا/ تقرير ماجد البلداوي// : اضطرت /هند سالم/ لطلب الطلاق من زوجها لا لأنه يمارس العنف الأسري ضدها أو لأي سبب آخر ، وإنما لأنه يزعجها بصوت شخيره الذي لا يتوقف .. الأمر الذي افقدها طعم النوم بعد ساعات عملها خلال النهار في المنزل.

وتقول /هند/ أنها يئست من إمكانية شفائه منذ أكثر من شهرين راجع خلالها عددا كبيرا من الأطباء المتخصصين ولكن دون جدوى ، فكررت طلبها مرات ومرات بالتفريق /الطلاق/ عن زوجها المغلوب على أمره.

وتؤكد انه زوج صالح ولا تشوبه شائبة لولا هذه الحالة التي إصابته وأصبحت إحدى علاماته الفارقة /غير المنظورة/.

يقول الدكتور محمود جاسم الاحبابي الاختصاصي في طب وجراحة الإذن والأنف والحنجرة والرأس والعنق ” إن الشخير حالة سائدة لدى الكثير وخاصة عند الرجال في حالات تعاطي الكحول ليلاً او نتيجة الإرهاق اليومي والتعب والتدخين ، إلا انه قد يكون مؤشر خطر عندما يكون الشخص مصابا بمرض توقف التنفس الإنسدادي أثناء النوم والذي له عواقب وخيمة>

ويضيف ” ان هناك خطوات عملية معينة لتجنب الشخير مثل النوم على الجانبين وليس على الظهر وتخفيف الوزن وتنظيف الأنف بقطرات خاصة والحد من التدخين ، إضافة إلى اتباع نظام للنوم كالتوجه إلى السرير في وقت محدد من كل ليلة ووضع مخدة عالية نسبياً تحت الرأس وعدم حني الرأس إلى الأمام.

ويوضح ” ان نسبة70% من حالات الشخير تصيب الرجال الذين يعانون من زيادة في الوزن وإن أكثر حالات الشخير ضجة هي التي تتم بعد تعاطي الكحول ليلاً فيما تتراوح نسبة الإصابة بين الرجال 40% في حين تتراوح نسبتها بين النساء 25% “.

ويشير الاحبابي الى ” ان الشخير الثقيل قد يؤدي إلى ضعف الذاكرة ، فيما تؤكد الدراسات الحديثة ان الشخير ينجم عن الإرهاق ، ويؤدي توقف التنفس الإنسدادي أثناء النوم ، الى انقطاع التنفس عند النائم لمدة وجيزة بشكل متكرر وهو الأمر الذي يؤدي إلى أن ينام الشخص بشكل متقطع وانخفاض نسبة الأكسجين في الدم المسبب لأمراض القلب وضعف الذاكرة “.

ويؤكد ” أن توقف التنفس الإنسدادي من شأنه أن يؤدي الى حالات من النعاس أثناء النهار ما يؤدي إلى وقوعهم بحوادث سير وغيرها نظرا لفقدانهم التركيز وغلبة النعاس عليهم ، لذلك يجب على المصابين بهذه الأعراض ويعانون من الشخير الثقيل ، أن يستشيروا طبيبا بأسرع وقت ممكن

(الشخير مرض شائع)

ويقول الدكتور احمد جابر الصافي اختصاص الأمراض التنفسية ” إن الشخير مرض شائع يصيب حوالي 30% من البالغين وقد تكون الزوجة أو احد الوالدين يشخر ، إلا ان الكثير من الناس ينظر إلى الشخير كموضوع للسخرية والتندر.

ويستدرك :” ولكن على الجميع أن يدرك أن الشخير قد يكون أحد أعراض مرض خطير يعرف بانقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم ، وفي حالة إصابة المريض بهذا المرض فإنه بالتأكيد لا مجال للتندر والسخرية ، وعلى المريض مراجعة الطبيب المختص للتأكد من تشخيص المرض ومن ثم علاجه إذا استدعى الأمر.

ويضيف :” يمكن تعريف الشخير بأنه صوت مزعج يصدر أثناء التنفس وخلال / الشهيق/ خلال النوم وهو نتيجة لضيق مجرى الهواء بسبب تضخم الأنسجة الناعمة في الحلق أو عيوب في الأنف وفي كثير من المصابين بالشخير يكون انسداد مجرى الهواء جزئياً ولكنه عند البعض الآخر يكون انسداداً كاملاً.

ويتابع :” يستمر هذا الانسداد لثوان عدة وخلال الانسداد الكامل يختفي الشخير ثم يعود مرة أخرى مع عودة التنفس حيث يبدأ التنفس بشهيق كبير ، وعندما يحدث ذلك فإن المريض في غالب الأمر مصاب بمرض انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم.

ويقول الصافي ” ان الشخير يمكن أن يكون مرضاً منفرداً بذاته دون حدوث انسداد في مجرى الهواء ودون تأثير على استقرار النوم وفي هذه الحالة يعرف بالشخير الأولي أو الاعتيادي أو البسيط أو الحميد وهذه المشكلة قد تكون اجتماعية أكثر منها طبية “.

ويوضح ” يختلف الشخير الحميد عن الشخير المصاحب لانقطاع التنفس .. فالشخير الحميد أو الأولي لا يؤثر على استقرار النوم وبالتالي لا يكون مصاحباً لأعراض اضطرابات النوم الأخرى مثل الأرق أو زيادة النعاس خلال النهار.

ويستطرد قائلا :” الشخير يحدث بصورة أكبر عندما ينام المريض على ظهره ، لذلك فإن النوم على الجنب قد يخفف من المشكلة ، كما يجب اجتناب الحبوب المنومة لانها قد تحول الشخير من مجرد شخير أولي إلى انقطاع في التنفس

“.

(التداخل الجراحي لازالة الزوائد اللحم)

تختلف أسباب الشخير تبعا للمرحلة العمرية ، ففي الأطفال تكون هناك عيوب خلقية مثل انسداد الأنف من الخلف على جانب واحد أو قد يكون بسبب تضخمات لحمية خلف الأنف أو في اللوزتين ، وفي هذه الحالة يتنفس الطفل من الفم عند النوم ويكون ذلك مصحوبا باهتزاز اللهاة والجزء العضلي من سقف الحلق محدثا الصوت المميز للشخير ، حسبما يرى طبيب الأطفال

عصام الحلفي ، الذي يضيف ” في المراحل العمرية التالية ، تتعدد أسباب الشخير إلا ان أهم هذه الأسباب هي اعوجاج الحاجز الأنفي ، إما خلقيا أو نتيجة تضخمات في الأغشية المبطنة لتجاويف الأنف ووجود زوائد لحمية في تجاويف الأنف او التهابات مزمنة على هيئة أورام خبيثة بالأنف والبلعوم فضلا عن زيادة الوزن تؤدي إلى ترهلات في سقف الحلق وتضخم بالجزء الخلفي من اللسان.

ويشير الحلفي الى” ان الدراسات الأخيرة لعلماء تؤكد ان ابرز الأسباب التي تؤدي الى الشخير هي ارتفاع ضغط الدّم ، وينصح الأطباء الجراحون بإجراء عملية تقويم للحاجز الأنفي ، أما في حالات وجود زائدة لحمية فلابد من استئصالها وتحليلها لمعرفة نوعها وطبيعتها وإذا كان السبب تضخما باللوزتين أو بلحمية البلعوم الأنفي ، لذا لابد من استئصالهما.

ويتابع ” أما الحالات التي يكون سببها السمنة فيجب إنقاص الوزن أولا ثم أجراء عملية جراحية لإقلال حجم الأنسجة المترهلة في سقف الحلق “./انتهى

 

 الوكالة الوطنية العراقية للانباء/ نينا

الاوسمة: ,
ماجد البلداوي

كتب بواسطة :

انشر الموضوع

RSS Digg Twitter StumbleUpon Delicious Technorati facebook reddit linkedin Google

أضف تعليق