أحدث التدوينات

[M]

(محض أحلام )

[M]

(مناجاة)

[M]

(مسلة الخوف)

[M]

(حزن الفوانيس)

[M]

(ضياعات)

[M]

سعيا على القلب

[M]

قروي

[M]

الهاجـس

[M]

الرحـى

[M]

نشــــــــيد الأم

مفاتيح.. مفاتيح

08 مارس 2007
بواسطة في طفولة قادمــــــــــــــة مع (0) من التعليقات و 694 مشاهدة
img

  مفاتيح.. مفاتيح   -1- عواء عواؤك البارحة..  محاولة جادة لايقاظ الوقت،  هكذا وبكل ماتؤوله لغة الهواء،  قررت ان تكون. الهواء بكل جبروته،  النهر بكل عنفوانه،  الصراصير بموسيقاها الحادة،  تشير اليك،  تشير لك وحدك، تشير عليك،  عليك وحدك،  تشير .. تشير. @ عواؤك البارحة،  مفتاح لاسيجة مغطاة بزبد النسيان،  وصوتك المبحوح..،  إيذان للبداية،  البداية التي لن تبدأ أبدا،  البداية التي هي نهايتك المقصودة،  التي ليس باستطاعتك كتمانها.   -2-  ليس أنت   وحدك أيها المنادي تبدأ، ثم تختتم ماتبقى،  وحدك تتحرك وسط هذا الركام، لااجد مايمكن أن أطلق عليه سوى اعترافي بأنك ل...

طفولة طاعنة في اليأس

08 مارس 2007
بواسطة في طفولة قادمــــــــــــــة مع (0) من التعليقات و 734 مشاهدة
img

    طفولة طاعنة في اليأس للحليب الذي شح في الصدور، للمسامير- تتوسل الخشب، للأطفال.. يطلقون الشتائم على الآباء للنهارات اليابسة، الصباحات التي لاتصلحها الشمس، للخبز الذي علمنا قراءة الكف والخروج من المصيدة، أبتكر صلاة أخرى، أحتفي بالعصافير- ينقصها الطيران، احتفي بالمتاهة، وأولع ذاكرتي بالركض، استبدل القصيدة.. بالتذكر، والكلمات.. بالفضائح، عندئذ يستوحي الشاعر.. آخر موتاه ويبدأ بمصادقة النحاس....

قصائد بلون الصمت

08 مارس 2007
بواسطة في طفولة قادمــــــــــــــة مع (1) من التعليقات و 1354 مشاهدة
img

    قصائد بلون الصمت  (حريق)  دخن سيجارة... ثم نام  وفي الحلم احرق كل ملابسه، فتيقظ.. أدرك في حينها انه احرق الكلمات.   (حصار)  قلها.... ولاتخف، لابد ان ننصاع للغة، قلها.. ولا تقف  في حافة الجدار ان مدانا واسع... وحولنا الحصار.   (وصول)  وصلنا....... -         الى البحر..؟ -         لا -         الى البر؟ -         لا الى أي طرف سنودع أحلامنا المقبلة؟؟   (أمنية) خذ أنت كل شيء وأترك لي طفولتي،  خذ ماتشاء،  ودع الرماد يفتش عن شبابه الغائب،  خذ أنت كل شيء، كل شيء  واترك لي بقايا الحلم عسى ان الملم شظاياي.  ( الاخرون) للذي كان.. للذي سيكون, قبعة وعصا، ...

مسامير

08 مارس 2007
بواسطة في طفولة قادمــــــــــــــة مع (0) من التعليقات و 662 مشاهدة
img

  مسامير -1- آخر مسمار... دق على ظهري، ومضى يتأبط أحرفه.. وسط الحشد المتازم. - اخلع راسك ياهذا، وتوسد أحلامك عند جار الغرفة، علق نعليك على حائطها واصرخ. -2- كل الألوان احتجت.. لكن الأسود مد أظافره فاشتد الضوء البحر يوحدنا، كنا كهلين صغيرين على الحب فضج بنا المزمار.. وأوحى للوحة ان تتكور كي تنضج أوراق التفاح، آه مااجملها، آه..آه -3- ورق لايصادق إلا الغبار، هو ذا الشعر، نعرف أجراسه، ومخاوفه وحرارة كفيه، من سيصافح كفا ملطخة بالعويل.؟!...

طفولة قادمة

08 مارس 2007
بواسطة في طفولة قادمــــــــــــــة مع (0) من التعليقات و 659 مشاهدة
img

  طفولة قادمة هذه المرة سأبرئ السيف من المقصلة أبرىء النوم من الغثيان والقصيدة من الهجاء هذه المرة.. سابرىء العوانس من العطب، والأنوثة من الدسائس، امنع الدهشة من التأويل والمشيمة من المقص. إلحاقا بخطى تعبت في تبذير الوقت وحقائب تدخر الحلم، تابعت الوردة وهي تهم بترويض الكف، تابعت المنحدرات.. خشية السقوط في الكمائن. إلحاقا بضمير الغائب، وهو يدبر المكيدة، الحاقا بما سيأتي منك، سأغسل الماء من الشبهات، وأدس النار مكمنا لحطب مر، أيها العراف.... عليك بادية الشحاذ، لتموت الحكمة في ورق التغليف.  ...

كوميديا الدم

01 مارس 2007
بواسطة في طفولة قادمــــــــــــــة مع (0) من التعليقات و 708 مشاهدة
img

  كوميديا الدم تموت الخطى .. وتموتالدروب الوجوه التي أتعبت لونها تسقط الآن مرمية في الدخان، وهاأنت يا أيهاالشجر المتفرع تخلع جلدك ..، نعليك.. تصرخ يا جسداً طيّعا علمته الرماح. . جسدا.. لعبة للرياح .............. لرغيف من الجوع أقرص ذاكرتي واتوّجصمتي لرغيف من الجوع هذا الصباح المعّبأ بالذكريات، يغادرنا مسرعـــــــــــــا للرحـــــــــــــيل وها أنت يا شجـــــر القلب إذ تجلسالقرفصاء، يحيط بك الأهل والأصدقــــــاء.. قلت لي مرة: إنني سأخبـــئ موتيبنفّاضة القلب.. اعصر ماقد تبقى.. واوخزُ جلدي بســـــــــــــوطالخريف.. ..............

سعادات كاذبة جدا

01 مارس 2007
بواسطة في طفولة قادمــــــــــــــة مع (1) من التعليقات و 1297 مشاهدة
img

  تموت الخطى .. وتموتالدروب الوجوه التي أتعبت لونها تسقط الآن مرمية في الدخان، وهاأنت يا أيهاالشجر المتفرع تخلع جلدك ..، نعليك.. تصرخ يا جسداً طيّعا علمته الرماح. . جسدا.. لعبة للرياح .............. لرغيف من الجوع أقرص ذاكرتي واتوّجصمتي لرغيف من الجوع هذا الصباح المعّبأ بالذكريات، يغادرنا مسرعـــــــــــــا للرحـــــــــــــيل وها أنت يا شجـــــر القلب إذ تجلسالقرفصاء، يحيط بك الأهل والأصدقــــــاء.. قلت لي مرة: إنني سأخبـــئ موتي بنفّاضة القلب.. اعصر ماقد تبقى.. واوخزُ جلدي بســـــــــــــوطالخريف.. ........................ لر...

(اقتراحات)

01 مارس 2007
بواسطة في طفولة قادمــــــــــــــة مع (0) من التعليقات و 654 مشاهدة
img

      (اقتراحات)           هكذا تغادرنا أعمارنا   هكذا وبكل هذه الخسارة   نحصي سيئاتنا   ونمضي   @@@   هكذا نقترح لأيامنا   طقوسا خاصة   نقترح اصد قاءا جددا   نقترح شايا لضياعنا   نقترح قططا لاتموء   وذئابا لاتعوي   @@@   قصيا كعادتك   ترمم الحلم بالحقائب   وتبدع في تأويل الصمت،   قصيا لم تتقن غير المشي   وتصافح ماتيبس من الأكف   لاشيء يخرج سواك   لاشيء يسقط سوى الارتفاع من هامش الأسئلة   كيف سأغمض عيني   والندم يهدد الحلم بالفجيعة،   هذه الطرق.. فخاخ لهروبنا   ومهرجان الوقت   آه الوقت.. هذا الكائن الذي لن يشيخ أبدا. الموسوعة العالمية ل...

( تراتيل)

01 مارس 2007
بواسطة في طفولة قادمــــــــــــــة مع (0) من التعليقات و 669 مشاهدة
img

         ( تراتيل) رتلت آياتي،  وحزمت القصائد للسفر،  ورميت صاريتي،  وآخيت الجزيرة والمطر،  لابد من وصف يليق،  لابد من جار صديق،  لابد لي من رغبة  كي اطفىء الفيضان  في جرس السكون، @@@  هاهم يجسون الحدائق  والحرائق والشموع،  هاهم نيام..  هاهمو صوت أجش  ورق بشيع نزفه  مذ قيل للبحر انشطر  وامسك عصاك،  وعلم الموتى نشيد الصحو،  ياقلقي وياشجري  هرمت طفولتنا  وغازلنا دم الذكرى  هاهم تراودهم ظنون ليس نعرفها  واسيجة من القلق القديم  وفساد أزمنة  فأبصر وجهي  الملقى بمفترق الأزقة شاحبا  لا لون لي  لا طعم .. لا وجع  رفات قصيدة ورماد أسلحة ...

( نشيد الطائر الجنوبي)

01 مارس 2007
بواسطة في شجر الحكمة مع (0) من التعليقات و 748 مشاهدة
img

    إلى الشاعر عيسى  الياسري أنسانا وشاعرا قرويا منذ زمان.. كنت تعد النجم، تسافر نحو الملكوت، تحرث في صخرة هذا العمر طريقا لتضيء خطاك..، ياطائر ليل الغربة قد ذاب جليد صداك، وارتحل النهر إلى ضفة أخرى لاتنمو فيها الأشجار أو يرقد عند مسلتها طين الوحشة، أو صخب القرية وهي تفتق أسرار القصب البارد والرمل ولغو الأحراش. ياطائر ليل الغربة هل كان بوسعك أن تمتص رحيق السنبل والطلع؟ هل كان بوسعك أن تمتد كهدب النخلة، أو كطراوة غصن الآس؟ هل كان بوسعك أن تتوسد نعليك، وتحلم عند حصيرة ذاك الكوخ القصبي بأزهار العاقول،  ولسعتها المرة؟    هل كان بوسعك أن تركض، في طرق الله الليلية ...

( احتمالات مقترحة)

01 مارس 2007
بواسطة في شجر الحكمة مع (0) من التعليقات و 685 مشاهدة
img

    لو يهبون لي جسدي، سأحفر خيمتي،   بجوار هذي الروح،       ياهذا الخراب.. ستغلق الأشجار شرفتها،   وينتبه الندى لقميصه الثلجي، أو لسباته الدموي،   تحتشد الأكف، تخرج الأجساد دافئة،   هذا المد يكبر والصدى ينداح،   والأفاق تبعد،   والمسافة تلتقي،   وعيوننا   تعبت من التحديق في المرآة او في الطين،   في زفرات روحي الموقدة،   بشهيقي اليومي، اسعله،   اسيج بانحناء شجيرة الرمان صمتي والمساء،   مشيع هذا الصراخ   بواحة الحطب المكدس،   ...