أحدث التدوينات

[M]

مسلة الخوف

[M]

وداع ليس اخير

[M]

(محض أحلام )

[M]

(مناجاة)

[M]

(مسلة الخوف)

[M]

(حزن الفوانيس)

[M]

(ضياعات)

[M]

سعيا على القلب

[M]

قروي

[M]

الهاجـس

حوار غير تقليدي مع الشاعر ماجد البلداوي تحت (غيوم ليست للمطر )أجراه ريسان الفهد

09 سبتمبر 2013
بواسطة في حوارات مع (0) من التعليقات و 1428 مشاهدة

2

/ حوار ريسان الفهد//صدرت المجموعة الرابعة للشاعر الشفاف ماجد البلداوي تحت عنوان “غيوم ليست للمطر” بعد ثلاث مجموعات صدرت للشاعر وهي على التوالي “شجر الحكمة 1988, وإغراءات وردة النار1997,طفولة قادمة 1998.

 وهذه المجموعة حملت قصائد بحجم القلب , فهي تستبطن بين طياتها روح إنسان يمتلك من الشافية وصياغة العبارة المؤثرة ما يجعل قصائده وكأنها نشيد روحي , يحمل آهاته وتجلياته و وعذاباته وعشقه , ليبثها للآخرين , حتى يتقمص كل قاريء متذوق لقصائده و كانه هو كاتبها , او كأن القصيدة تتحدث عنه ,

 لقد حاولت ان استعرض هذه المجموعة و بمهنية الصحفي , ولكن عندما أنتهيت من قراءتها قفزت في ذهني فكرة , وجدتها جميلة وممتعة وهي ان احاور الشاعر من خلال قصائده , لانها تتحدث عنه حتما , تعالوا معي تابعوا حواري مع ماجد الشاعر عبر قصائده التي لونها بحروف المحبة الصامتة , وأحيانا يكون الصمت اكثر فصاحة من الكلام .

*لماذا غيومك ليست للمطر ؟

 – فلرب ماطرة تكون!

ولرب عصف من جنون

 يلقي التحية !

 رب باقية لهذا الصوت!

 اما ان تكون

 او لاتكون

 

*وما هي أخبار “أحزان الناي” هل توقف عن النشيد ؟

 – وما عاد ناي المغني يغازل صبية قريتنا

 هرمت كل طفولتنا.

 ابيض ليل العيون بأجفاننا

 غادرتنا الاماكن

 والشرفات

 هجر لونها الريح.

 * وماذا تتذكر من طفولتك الاولى ؟

 -ما أعذب ان نتطهر بالذكرى!

ان نسلخ جلد الأيام ,

الحاقا بطفولتنا الاولى

 بعذوبة دجلة وهي تسرح شعر القرويات

 أتدفأ بالماء

وبا لالام وبالأمطار

 واصرخ يا..

*ولازلت تحتاج الدفء في هذا الوطن؟

 – يمنح برد شتاءاتي الحب

احتاج الشفتين المترعتين

 بنخب العشق,

 لاطفيء غربة ليلي

 اه ما اعذب ان نلتصق الليلة همسا وجنونا

 نغني للامطار وللاشجار وللاطيار للقمر الطالع من شرفتنا.

 · ولكن غيمتك على سفوح قاسيون تحمل مطرا هذه المرة؟

 -سفوح قاسيون تعرفني

 ساهطل غيمة , فتحملي مطري

 وعصفي

 وبرق تجددي ورؤاي.

لمن تطلق صرختك؟

ساشكو صرختي للماء

للاحجار,

للصمت المدحجج بالصرخ

من ذا يروض طفل خوفي؟

من يدجن وحشتي

 او يستفز قصيدتي ؟

 من يوصد الابواب خلفي

 لااحد

هذا هو الناي البعيد..

*ومن يجيب على اسئلة قصيدتك ؟

 للقصيدة وهي تفتق قمصانها,

 ثم تترف أغنية للصراخ

للقصيدة تركض حافية القدمين

 بلا طرق او رماد

لاشباحها حيث توقظهم

 قهقهات الزمان

 اصمت الصدى يطفيء الصوت

 نار الخديعة؟!

 وهل لازالت سعادتك كاذبة جدا؟

 قد اخطيء في ترتيب الظلام

 ولكني امسك النهار

 بأصابع لم تتورم-بعد-

ها انذا

أدك السعادة

 على معول آيل للفساد

وادعو الضجة ان تتبعني

* واين ملاذاتك الان؟

 علمتنا الحروب كيف نقتسم العمر بالهرولات

 كيف نزرع أرواحنا

شجر للبقاء

علمتنا الحروب كيف نؤجل

 أحلام أطفالنا

ونلوذ بصمت الشظايا.

ماهي ملامح طفولتك القادةمة ؟

 هذه المرة

 سأبريء العوانس من العطب

 والأنوثة من الدسائس

 امنع الدهشة من التأويل

 والمشيمة من المقص

 الحاقا بخطى تعبت في تبذير الوقت

 وحقائب تدخر الحلم.

 *ماذا سيأتي منك؟

 أصافح سخرية المكان

 وارتدي خجل المائدة المكعبة

 واستل آخر ما تبقى لي من الأوجاع

ذكريات, ذكريات لأترحل

وأمنيات عن الإسفنج.

 *هل لازلت قادر على الترويض؟

 -ساروض الزمن الغبي

أروض الأمعاء كي تلهو

 فتشهر خنجرا من طعنة موشومة بالحبر

 لم يعد الرصيف بضاعة لضياعنا

 وحطامنا ورغيفنا

 *ولكن هذه المرة ملاذاتك غير آمنه؟

-سأدق مسمارا على نعش القصيده

 وأرمم الطرقات بالأخطاء

 أخطائي

 واهتف: لاملاذ سواك يا وجع القصيدة

 أين امنياتك من ضجيج الانفجارات ؟

 -أمنياتنا كالشظايا

 يوزعها الانفجار على الجميع

 دون تمييز.

 * ساترك لك خاتمة هذا اللقاء , ماذا تقول؟

 أيها الشاعر المتوزع بين الخسارات

 علق قميص نجاتك

واختر من الأصدقاء …..الرماد.

 واخيرا من هو الشاعر ماجد البلداوي؟

 *شاعر وصحفي عراقي من مواليد ميسان عام 1958

 *عضو نقابة الصحفيين العراقيين

 *عضو اتحاد الصحفيين العرب

 *عضو منظمة الصحفيين العالمية

 *عضو اتحاد الأدباء والكتاب العراقيين

 *عضو اتحاد الأدباء والكتاب العرب

له مشاركتا في مهرجانات شعرية عديدة , نشر قصائده في العديد من الصحف والمجلات العراقية والعربية .

*حصل على الجائزة الاولى في مسابقة إذاعة صوت الجماهير عام 1980عن قصيدته طقوس المساء

 *وجائزة من مجلة صوت الطلبة عام 1981 عن قصيدته حمدية

 * والجائزة الثانية في مسابقة إذاعة بغداد عام 1988 عن قصيته الهودج

*والجائزة الاولى من إذاعة بغداد أيضا عام 2000عن أجمل قصيدة عن بغداد.

 

 حوار غير تقليدي مع الشاعر ماجد البلداوي تحت (غيوم ليست للمطر )!!

صفحة الشاعر في موقع النور

لقراءة الديوان اضغط على صورة الكتاب

ريسان الفهد

 

 

وكالة فنار الاخبارية

الاوسمة: ,
ماجد البلداوي

كتب بواسطة :

انشر الموضوع

RSS Digg Twitter StumbleUpon Delicious Technorati facebook reddit linkedin Google

أضف تعليق