أحدث التدوينات

[M]

مسلة الخوف

[M]

وداع ليس اخير

[M]

(محض أحلام )

[M]

(مناجاة)

[M]

(مسلة الخوف)

[M]

(حزن الفوانيس)

[M]

(ضياعات)

[M]

سعيا على القلب

[M]

قروي

[M]

الهاجـس

عن الحصان والعربة

03 مايو 2013
بواسطة في قصائد متفرقة مع (0) من التعليقات و 1148 مشاهدة

133bb9144031e1f18dc2cd9fe8b42f25

ـ1ـ 

/عن الحصان والعربة/

 

 

عندما نرحل بأيد فارغة و بلا وداع

سنصطحب معنا خريف أمنياتنا

التي تركناها على الرصيف

نصطحب أوجاعنا الجميلة

وأغنياتنا التي تيبست في الحناجر

نرحل بثياب ليست لنا

واكف مبسوطة وعيون تتطلع إلى السماء

 

سنعيد قراءة أيامنا

وندعو حدائق ارواحنا لتجمع الفراشات التي

خذلتها الأغاني

تلك هي

فراشاتنا التي أضعناها في العاصفة

وعندما فاجأتنا المرايا

وجدنا أنفسنا بعيون بلا ملامح

وشتاء بلا مطر

وصيف بلا قبرات

بلا أشجار

وعند ذاك سأهرع إلى الشجر

بقلب لايجيد الصراخ

بقلب يهمس للحلم

الحلم الذي ترك الصرخات بلا أصابع توحي الينا

وأنا كأي حصان مخذول ترك عربة أحلامه في قارعة الطريق.

******

انه حصان متعب ومتعب حد الكسل

حصان متقاعد عن الصهيل

انه متقاعد تماما

ماعاد يجر العربة بعنفوانه الكبير

فمن يدل العربة على الطريق

ومن يطلق الرياح إلى الشجر

ومن يمشي على الرمل ليؤثث خرابه الجديد

 

 

/ذبول/

للشمس احمرارها

وللبرتقالة اصفرارها

ولي خضرة روحي

ونقاء دمي

وجفاف أحلامي

****

 

لي غيومي التي افقدها المطر

عذوبة الإنشاد

وملاذاتي الضائعة

****

 

كل شيء يذبل

سكون الأحجار

وقامة الأشجار

فانشري ضفائر شمسك

أيتها القصيدة

علك تعيدين بهائي الذي غاب.

 

/ بدايات/

يوم قتلت الوقت

ودفنته إلى الأبد

في صحراء المنفى

ظل شيء واحد

يذكرني بملامح الطفولة

وأحلامي التي فقدت عذريتها

ثمة سؤال يتردد

وغبار يعلو

وغزال يقفز في ذاكرتي كالخرافات

بين أشيائي الباقية

استدرج ذاكرتي للطفولة

استدرج أحلامي للبداية

استدرج السماء للمطر

استدرج اليابسة

إلى النهر

 

/ جنون/

مسكونا بالرغبة

الرغبة الى الجنون

الى شيء يسمونه الصراخ

اعمد حروفي بالغيوم اليابسة

اقصد التي ضيعتها العاصفة

واوهم الغناء بالكمانات المفخخة

بالعويل

وإيقاعاتها الرتيبة

على نايات أيام مضت

بسواد الخراب.

 

 

/ صراخ/

 

خلف ذاكرة الليل

ثمة طفل يصرخ

وجسد مهمش

خلف ذاكرة الليل

أصابع مبتورة

تشير الى اتجاه واحد

تشير الى….. الوردة المعلقة على الرمح

تلك الوردة مقطوعة العنق

تماهت بين الضباب

واختفت

 

 

/ثعلب/

انه ثعلب ايامي

يحرض الضحية على الهلاك

يحرض الحمام على السكوت

والصحارى على الخريف

والخريف على الاصفرار

والشرفات على الصمت

وأنا احرض صمت قصائدي

كيف تكف عن الهذيان.

 

 

 

 

 

 

 

الاوسمة: ,
ماجد البلداوي

كتب بواسطة :

انشر الموضوع

RSS Digg Twitter StumbleUpon Delicious Technorati facebook reddit linkedin Google

أضف تعليق